Monthly Archives: août 2008

دراسات وابحاث: الرحامنة والمخزن

le générale Lyautey salué par des caides des Rehamnas

le générale Lyautey salué par des caides des Rehamnas

إن تناول العلاقة بين القبيلة و المخزن كإشكالية سوسيولوجية تساعد على فهم مساهمة المخزن كسلطة مركزية في تحول البنيات القروية في المجتمع المغربي ،و هي الإشكالية التي تعدد طرحها عبر مجموعة من المونوغرافيات التي تناولت القبائل المغربية في جل المناطق.من هنا يمكن قراءة العلاقة بين الرحامنة و المخزن خاصة نهاية القرن التاسع عشر،وبداية القرن العشرين،وهي مرحلة تحول هامة تساعد على فهم تأثير السلطة على العالم القروي وقياس أبعادها السياسية،والاقتصادية،والا جتماعية.

لا يمكن عزل هذه العلاقة عن الشروط المالية و السياسية التي عرفها المغرب نهاية القرن التاسع عشر بعد هزيمة تطوان(1859-1860) وما نتج عنها من أزمة مالية خانقة كانت من المتغيرات السياسية و الاقتصادية في تحديد بعض معالم التحول.لقد شكلت ذعيرة الحرب عائقا أمام أي إصلاح,لأنها كانت تمثل أضعاف مداخيل الخزينة أو تجارة المغرب في قيمتها الإجمالية مما جعلها نزيفا أنهك مقاومة و مناعة المجتمع المغربي. وبما ان العالم القروي كان هو مصدر الموارد المخزنية،فقد استنزفت القبائل،و لم تخرج قبيلة الرحامنة عن هذا المناخ الاقتصادي،و كان مبلغ الضريبة الذي فرض عليها يقدر بثلاثين ألف ريال،وهو مبلغ كبير يؤدي نقدا و يحدد مسبقا دون اعتبار لقيمة الإنتاج.(1)